استمتعي بالشاطئ أثناء الحمل

عندما يحين وقت الصيف وأنت حامل ، ستسأل بالتأكيد عما إذا كان من الجيد الذهاب إلى الشاطئ. حسنًا ، لمجرد أنك تنتظر الطفل لا يعني أنه لا يمكنك الاستمتاع بالذهاب إلى الشاطئ! لكن يجب أن تعلم أنه أثناء الجمع بين الرمل والشمس والحمل ، هناك بعض الاحتياطات المهمة التي يجب عليك اتخاذها!

المشكلة الرئيسية للشاطئ بالنسبة للمرأة الحامل هي الشمس. في الواقع ، خلال فترة الحمل ، قد تظهر بقع داكنة تسمى "قناع الحمل" على وجهك ، خاصة على جبهتك ووجنتيك نتيجة زيادة التصبغ. لذلك قد تؤدي الشمس إلى تفاقم هذه المشكلة وقد تسبب أيضًا خلايا وطفحًا حراريًا. هذا هو سبب كونك آمنًا تمامًا ، يجب عليك القيام بما يلي:

- الذهاب إلى الشاطئ في وقت مبكر من الصيف عندما يكون الجو أقل حرارة ، وتجنب التعرض المباشر للشمس بين الساعة 10 صباحًا حتى 4 مساءً

- يشرب حوالي 250 مل. من الماء كل ساعة تكونين فيها تحت أشعة الشمس ، لأن المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالجفاف مع العلم أن السوائل في جسدها تذهب إلى طفلها أيضًا. علاوة على ذلك ، فإن درجات الحرارة المرتفعة تجعلك تفقد المزيد من الماء!

- احرصي دائمًا على ارتداء قبعة لحماية وجهك من أشعة الشمس ، واستخدمي واقٍ من الشمس بمعامل حماية 30 أو أكثر ، وأعيدي وضعه طوال اليوم من المهم أيضًا البقاء في الظل قدر الإمكان. بشرتك شديدة الحساسية ، والشمس تزيد من فرص ظهور هذه البقع الداكنة على وجهك.

- تذكري أن الهرمونات والتدفق الزائد للدم يجعلان الأمهات يشعرن بسخونة أكبر ، لذلك إذا شعرت بالدوار أو الغثيان أو الإرهاق الشديد ، يجب أن تذهب فورًا إلى منطقة مكيفة وتشرب الماء ، لأن هذه قد تكون علامات على الجفاف أو ارتفاع درجة الحرارة .

إن قضاء ساعتين على الشاطئ في الصباح أو المشي على الرمال في المساء لن يسبب لك أي ضرر ، ولكن على العكس من ذلك سيجعلك تشعر بالسعادة. ما عليك سوى اتباع نصائحنا والاستمتاع بجو الشاطئ بأمان!