ألم عرق النسا أثناء الحمل

العصب الوركي هو أكبر عصب يبدأ في أسفل الظهر ويمتد إلى الطرف السفلي. يوفر الوظيفة الحسية والحركية للأجزاء السفلية من الجسم. عندما يتم ضغط هذا العصب ، يبدأ الإحساس بالخدر والألم في أسفل الظهر وينتشر إلى الجزء الخلفي من الساقين.

أثناء الحمل ، زيادة حجم الرحم ، وارتخاء الأربطة والأوتار في منطقة البطن ووضعية الطفل خاصة خلال 3 سنوات.rd يمكن أن يسبب الثلث ضغطًا على العصب الوركي مما يسبب ألمًا في أسفل الظهر. يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

- خدر في الساق

- آلام أسفل الظهر

- حرقان في الساق

- دبابيس وإبر في أسفل الظهر

يمكن أن يكون عرق النسا مزمنًا أو متقطعًا اعتمادًا على الضغط فوق العصب.

كيف يمكنني علاج عرق النسا؟

أفضل علاج لعرق النسا هو الاستلقاء على الجانب الآخر من الألم. يمكنك أيضًا وضع وسادة دافئة أو باردة على المنطقة المصابة. السباحة هي أفضل تمرين في هذه الحالة ، لأن الضغط على العصب سينخفض ​​تحت الماء. قد يصف لك طبيبك مضادًا للالتهابات في حالة عدم تحمل الألم ويوصي بأخصائي علاج طبيعي. يمكن إجراء تمارين مفيدة لتخفيف الألم مؤقتًا أو لتقليل مستوى الألم.

كيف يمكنني منع عرق النسا؟

- احرصي دائمًا على ارتداء الكعب المسطح أثناء الحمل.

- الحفاظ على الوضعيات الصحيحة أثناء الجلوس والنوم والعمل.

- تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو نقل الأثاث الثقيل.

- استمري في ممارسة الرياضة خلال فترة الحمل. مارس تمارين الحوض والسباحة.

- حاول أن تحافظ على زيادة وزنك ضمن المعدل الطبيعي ، ما بين 14 إلى 16 كجم كحد أقصى. تناول طعامًا صحيًا وحافظ على نشاطك.

- نم على مرتبة صلبة واستخدم وسائد لدعم رقبتك وبطنك وظهرك.

عرق النسا هو أحد مضايقات الحمل. سوف تختفي بالفعل بعد الولادة. ضعي في اعتبارك أن عرق النسا ليس مشكلة متكررة تحدث في جميع حالات الحمل. عادة ما تتعلم النساء الحوامل كيفية إدارة الألم. يعد التناغم والتمدد والسباحة من أفضل التمارين التي يمكن ممارستها أثناء الحمل. حافظ على نشاطك وحافظ على صحتك.